كلمات الوفد الفرنسي في التجمع السنوي العام للمقاومة الإيرانية بباريس 30 حزيران 2018 + ویدیو

جان فرانسوا لوغارة نيابة عن هيئة رؤساء البلديات الفرنسيين
نيابة عن هيئة الممثلين المنتخبين الفرنسيين مع زميلي جان بيير مولر، مستشار مجلس إدارة «فال دواز»، الرئيس المشارك لـ «لجنة رؤساء البلديات في فرنسا من أجل إيران ديمقراطية»، مع أكثر من مائة من رؤساء البلديات في فرنسا و الممثلين المنتخبين الذين يتجمعون حولنا،

نرحب بكم في فرنسا، مهد حقوق الإنسان. مع الالتزام بشعار جمهوريتنا الثابت: «الحرية والمساواة والأخوة»؛ وهو شعار محفور على رواق قاعات بلديات المدينة، اخترنا دعم المقاومة الإيرانية. إننا ندعم الجهود الدؤوبة لهذه المقاومة من أجل إقامة ديمقراطية في إيران. لقد بلغ عددنا (رؤساء البلديات) أكثر من 14،000 شخص تعهدوا بهذا الالتزام في السنوات الأخيرة وسنواصل القيام بذلك حتى انتصار الحرية ورئيسة هذه المقاومة السيدة مريم رجوي.

إن برنامجها بواقع عشر نقاط يشمل الالتزام بإقامة إيران حرّة وإلغاء عقوبة الإعدام؛ والمساواة بين النساء والرجال، وفصل الدين عن الدولة. وهذه هي المبادئ والقيم نفسها التي نجمع عليها بغض النظر عن اختلافاتنا السياسية.

إن الانتفاضات التي تجري في المدن الإيرانية منذ بداية هذا العام، والإضرابات العديدة التي شلّت نظام الملالي، تبشّر بتطورات كبيرة في بلدكم. المعاناة والتضحيات التي قدمها أعضاء مقاومتكم سيتم قريبا التقدير لها من قبل الشعب الإيراني، ومن قبل البشرية جمعاء.
نأمل أن يحل يوم تكرر فيه رئيستكم مريم رجوي في طهران الكلمات نفسها التي قالها الجنرال ديغول: «إيران تعرضت للإهانة، وحطموا إيران، إيران كسرت

، إيران استشهدت ، لكن إيران تحررت”.

نقلا عن : ایران الحرة