تظاهرة أبناء مدينة كازرون بشعار: ويل لكم عندما نرفع السلاح، العدو هنا ويقولون كذبا إنه أمريكا

انتفاضة إيران رقم 155

الدعوة إلى دعم المتظاهرين والتضامن مع عوائل المعتقلين

يوم الأربعاء 16 مايو (أيار) تظاهرت شرائح مختلفة من أهالي مدينة كازرون مرة أخرى في ساحة الشهداء بالمدينة، للاحتجاج على خطة تقسيم القضاء وانطلقوا في مسيرة نحو القائممقامية، إلا أن القوات القمعية منعتهم من الاقتراب من ذلك الموقع.

وكان المتظاهرون يهتفون: العدو هنا ويقولون كذبا إنه أمريكا؛ لا تخافوا نحن كلنا معا؛ ويل لكم عندما نرفع السلاح؛ لنتّحد يا أبناء كازرون الغيارى؛ نحن فرقة ناصر ديوان (القائد الكازروني في الحروب ضد الاستعمار) ونحن مستعدون للدفاع عن كازرون…

واعتقلت عناصر المخابرات مالايقل عن 30 من المتظاهرين. عوائل المعتقلين احتشدت أمام دائرة المخابرات في المدينة وطالبت بإطلاق سراح أبنائها وذويها.

ومن ناحية أخرى، أضرب تجار السوق والكسبة في كازرون عن العمل وعزفوا عن فتح محلاتهم وأصبح سوق المدينة مغلقا.
إن المقاومة الإيرانية إذ تحيّي أبناء كازرون المنتفضين، تدعو عموم المواطنين، لاسيما الشباب الأبطال في المدن المجاورة إلى دعم انتفاضة أهالي كازرون والتضامن مع عوائل المعتقلين وتطالب عموم المراجع الدولية المعنية بحقوق الإنسان باتخاذ إجراء عاجل وفاعل للضغط على النظام لإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات الأخيرة في كازرون دون قيد أو شرط.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
16 مايو (أيار) 2018